Qatar Foundation 2023: THE YEAR IN REVIEW

December

With 2023 drawing to a close, QF students used the power of sports to support the people of Palestine – while, from geopolitics to health and education, QF fostered dialogue, forged partnerships, and furthered knowledge.

التقدم الاجتماعي

مباراة ذات رسالة سامية

بعد عام من استضافته عددًا من مباريات كأس العالم 2022 في قطر والتي جعلته محطًا للأنظار ، كان استاد المدينة التعليمية على موعد مع مباراة أخرى تحمل مضامين رمزية كبيرة، حيث أصبح ساحة مفتوحة لدعم قضية إنسانية كبرى.. 

احتشد أكثر من  27 ألف مشجع في استاد المدينة التعليمية، الذي يعرف باسم "جوهرة الصحراء" ، للمشاركة في مبادرة "لأجل فلسطين"، والتي نظمها طلاب أكاديمية قطر – الدوحة، التابعة مؤسسة قطر، بالتعاون مع قطر الخيرية.  

وقد استهدفت هذه المبادرة إشراك أفراد المجتمع في التضامن مع أهلنا في فلسطين وسط الحرب المستمرة على قطاع غزة، حيث ذهب ريع تذاكر المباراة بالكامل لدعم جهود إغاثة الشعب الفلسطيني. وقد شهدت المباراة الودية منافسات بين طلاب من أكاديمية قطر – الدوحة والمدرسة الفلسطينية في قطر. كما استقطبت نخبة من نجوم كرة القدم المحليين والعالميين، ومجموعة من الإعلاميين ومؤثري وسائل التواصل الاجتماعي الذين شاركوا في المباراة ضمن فريقين أحدهما قطري والآخر فلسطيني. 

وتطوع في هذا الحدث أكثر من 100 طالب من أكاديمية قطر، والذين جرى تدريبهم من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على غرار تدريب متطوعي كأس العالم. كما شملت حملة "لأجل فلسطين" باقة من الفعاليات التي تضمنت عرضًا موسيقيًا جاء محملًا بطابع فلسطيني، وعرضًا لطائرات مسيرة مضيئة، وسحوبات على الجوائز. 

وجودنا هنا اليوم يرسل رسالة واضحة إلى أهلنا في فلسطين تعبّر عن تضامننا معهم وأننا لن نتخلّى عن هذه القضيّة الفلسطينية أبدًا وأنها قضيتنا الأولى

وفاء حسني جابر
فلسطينية تقيم في قطر، وإحدى المشاركات في فعالية "لأجل فلسطين"

التقدم الاجتماعي

ثمار التضامن

منذ بداية العدوان على غزة في أكتوبر وحتى نهاية عام 2023، جمع طلاب مؤسسة قطر أكثر من 20 مليون ريال قطري لإغاثة الشعب الفلسطيني من خلال مبادراتهم وفعالياتهم لجمع التبرعات ورفع الوعي بالقضية الفلسطينية. 

ومن بين هذه الفعاليات التي أقيمت في ديسمبر مبادرة "من العوسج إلى الفاخورة"، التي استضافتها أكاديمية العوسج، التابعة لمؤسسة قطر، حيث باع الطلاب أعمالهم الفنية المصنوعة يدويًا والمأكولات الشعبية، وأقاموا عرضًا مسرحيًا، وقدموا قراءات شعرية، مما أتاح للحضور فرصة التعرف على ثقافة فلسطين وتراثها وتعميق الفهم بما يجري على أرض غزة. 

كما نظمت مؤسسة قطر فعالية ثقافية أخرى لجمع التبرعات لصالح أطفال فلسطين ، وذلك من خلال برنامجها التلفزيوني التعليمي والترفيهي "سراج". وشهدت الفعالية أنشطة تفاعلية شارك فيها الأطفال إلى جانب شخصيات برنامج "سراج"، راشد ونورة. 

كما جرى خلال الفعالية إطلاق العرض الأول لفيلم رسوم متحركة قصير عن فلسطين جاء بعنوان: "طائرة ياسين الورقية"، وتضمنت فقراتها أيضًا تلوين رسومات مستوحاة من الواقع الفلسطيني وصنع طائرات ورقية تحمل رسائل أمل وتضامن مع نضال الشعب الفلسطيني، فضلًا عن التقاط مجموعة من الصور التي اتخذت من بعض الآثار الفلسطينية خلفية لها. 

وتعليقًا على هذه الفعالية، قالت شيخة الزيارة، مُدير مشروع بقسم الاستراتيجية والشراكات بالتعليم ما قبل الجامعي في مؤسسة قطر: "شعرنا بمسؤولية جسيمة تجاه تثقيف الأطفال بشأن الوضع الفلسطيني؛ وهذا ألهمنا لإنتاج فيلم خاص حول هذا الموضوع". 

نحن نتعاطف بشدة مع نضال الأطفال في فلسطين، ونشعر بمحنتهم كما لو كانت محنتنا.

شهد الجناحي
طالبة في أكاديمية العوسج

التقدم الاجتماعي

الشمول من خلال الفن

في ديسمبر، أتيحت للعرض في متجر المدينة التعليمية ومتاجر أخرى مجموعة من الأعمال الإبداعية لـ 12 فنانًا شابًا ممن ينتسبون لبرنامج "لكل القدرات" التابع لمؤسسة قطر، والذي يستهدف دعم الأشخاص ذوي الإعاقة للمشاركة في الأنشطة الرياضية والاجتماعية. 

ويعكس كل عمل في المجموعة، التي حملت عنوان "أحلام بالألوان" المكنونات الفريدة للطفل الذي أبدعه. وقد شملت المجموعة دفاتر وأعمالًا فنية للأطفال وُضعت في حقائب مميزة، حيث أتيحت للبيع في متجر هدايا المدينة التعليمية بمؤسسة قطر، بالإضافة إلى المتاجر المؤقتة في إكسبو 2023 الدوحة، وسوق تربة للمزارعين، حيث يخصص ريع هذه المنتجات، التي استخدمت في تنفيذها العديد من العناصر المحلية ، لدعم برنامج "لكل القدرات" التابع لمؤسسة قطر. 

وُلدت فكرة إنشاء خط الإنتاج بعد ورشة فنية جمعت بين متطوعين من مؤسسة قطر وأشخاص من ذوي الإعاقة ممن يتمتعون بمواهب فنية بارزة، حيث عبر المتطوعون عن إعجابهم  بالأعمال الفنية التي قدمت في هذه الورشة، وأخذوا على عاتقهم إنشاء خط إنتاج جديد لدعم هذه الأعمال وترويجها. 

يحتوي كل منتج على ملاحظة تحمل رسالة تقول: "استكشف معنا روعة الاختلافات وقوة الفن. ولتذكرك هذه الإبداعات أنه في ظل التحديات، هناك جمال ينتظر أن يُماط اللثام عنه". 

لقد شعرنا بوجود فرصة لإحداث الفارق ولعب دور ولو بسيط في تمكين شريحة مهمة في المجتمع، ورأينا أن ذلك ليس خيارًا متاحًا لنا فقط، بل واجبًا علينا ولا بُدّ من القيام به

فاطمة المناعي
خريجة جامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر، وإحدى المتطوعات في برنامج "لكل القدرات" التابع لمؤسسة قطر

التعليم التقدمي

تمثيل قطر والعرب

في ديسمبر، سافرت مجموعة من الطلاب من أربع مدارس تابعة للتعليم ما قبل الجامعي في مؤسسة قطر إلى العاصمة الكورية الجنوبية سيول للمشاركة في بطولة العالم لفرق الرياضيات، وعادت إلى البلاد تحمل معها الميداليات والجوائز. 

وضمت المجموعة 37 طالبًا، حيث حصد 12 من الطلاب المشاركين ميداليات برونزية، فيما حصل 7 على جوائز تقدير في البطولة التي ضمت 14 دولة، وكانت قطر الدولة العربية الوحيدة المشاركة فيها. وفي أثناء وجودهم في سيول، ارتدى الطلاب الأعلام والأوشحة الفلسطينية، وانتهزوا الفرصة لتعريف المتسابقين من الدول الأخرى بالقضية الفلسطينية.  

وفي ديسمبر أيضًا، حظيت مؤسسة قطر، وشريكها في مجال الاتصال "ميماك أوجلفي"، بالتكريم اعترافًا بدورهما المؤثر في سردية قصة نجاح بطولة كأس العالم قطر 2022، وذلك خلال حفل التكريم السنوي الخامس عشر، الذي أقامته جمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامة "ميبرا"، لتكريم العاملين في مجال الاتصال والعلاقات العامةفي أنحاء المنطقة. 

شهد الحفل فوز مؤسسة قطر وشركة "ميماك أوجلفي" بخمس جوائز، منها أربع جوائز ذهبية، ضمن مجموعة من الفئات، بما في ذلك أفضل حملة اتصال في قطر وأفضل استراتيجية اتصال في الأزمات وإدارة القضايا وأفضل حملة رياضية وترفيهية. 

تعد هذه المسابقة بمثابة بوابة لتعزيز فرص القيادة المستقبلية وتوسيع فهمنا للعالم وثقافاته المتنوعة.

علي العج
طالب بأكاديمية قطر – الدوحة، وعضو الفريق القطري المشارك في بطولة العالم لفرق الرياضيات
37
شارك 37 طالبًا من أربع مدارس تابعة لمؤسسة قطر في بطولة العالم لفرق الرياضيات، وهي أكاديمية قطر - الدوحة وأكاديمية قطر - الوكرة وأكاديمية قطر للقادة وأكاديمية قطر للعلوم والتكنولوجيا.

التقدم الاجتماعي, الذكاء الاصطناعي

في صلب الحوار

اجتمع قادة الرأي وصناع السياسات من جميع أنحاء العالم في قطر للمشاركة في "منتدى الدوحة 2023"، الذي ساهمت مؤسسة قطر في شتى نقاشاته بقوة وفاعلية. 

وفي إطار فعاليات المنتدىالذي انعقد تحت شعار "معًا نحو بناء مستقبل مشترك"، استضاف المعهد العالمي للدراسات الاستراتيجية التابع لجامعة حمد بن خليفة، عضو مؤسسة قطر، بالشراكة مع مركز ستيمسون، مائدتين مستديرتين تناولتا بالنقاش الحلول المبتكرة لحوكمة الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا السيبرانية الناشئة وتعزيز الحلول الرامية لبناء السلام في المنطقة. 

بدورها، عقدت جامعة جورجتاون في قطر، الجامعة الشريكة لمؤسسة قطر، جلستين نقاشيتين حول صياغة مسار سياسي فلسطيني جديد، وإعادة تصور الأسواق المالية من أجل الأثر الإنساني؛ فيما عقد مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية "ويش"، وهو إحدى مبادرات مؤسسة قطر، جلسةً نقاشية تبادلَ فيها قادة بارزون في مجال الصحة والسياسات الحكومية الرؤى والأفكار حول كيفية تعزيز النظم الصحية من خلال الاستفادة من دروس الجائحة الأخيرة

وعلى وقع الإبادة الجماعية الجارية في قطاع غزة، نظمت مناظرات الدوحة بمؤسسة قطر لقاءً مفتوحًا حول أي من الدول والكيانات ينبغي أن تمتلك زمام المبادرة في التعامل مع القضايا العالمية الأكثر إلحاحًا في عصرنا، في ظل صعود قوى وتحالفات جديدة إلى الواجهة. 

نريد أن تكون النساء قائدات للمستقبل. إذا كان لدينا تمثيل صحيح لنصف سكان العالم، فإن النتيجة ستكون أفضل لأنها أكثر شمولًا.

سوسن شبلي
خبيرة سياسات خارجية، متحدثةً في اللقاء المفتوح الذي استضافته مناظرات الدوحة ضمن فعاليات منتدى الدوحة 2023

الرعاية الصحية الدقيقة

مشاريع بحثية رائدة وعزم مشترك

في إطار تعزيز العلاقة البنّاءة والمستمرة بينهما، أعلن مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية "ويش"، إحدى مبادرات مؤسسة قطر، ومنظمة الصحة العالمية عن شراكة استراتيجية جديدة تركز على تطوير البحوث من أجل عالم ينعم بصحة أفضل. 

ومن المنتظر أن يتمخّض هذا التعاون بين الطرفين عن إطلاق ثلاثة مشاريع بحثية رائدة، تقودها منظمة الصحة العالمية، حول موضوعات وقضايا ملحّة تتطلب اهتمام الهيئات الصحية في جميع أنحاء العالم. وهذه القضايا هي: سبل القضاء على مرض السلّ والرعاية التلطيفية وحماية الصحة في النزاعات المسلحة. ومن المقرر أن تتم مناقشتها ودراستها بدقة خلال قمة "ويش" المقبلة في نوفمبر، وهي قمة تُعقد كل عامين وتستقطب أبرز الخبراء والمختصين في مجال الرعاية الصحية في شتى أنحاء العالم. 

وتعليقًا على هذه الشراكة، قال الدكتور تيدروس أدحانوم غيبرييسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية: "إنّ تعاوننا الواسع والمتطور مع "ويش" يرتكز على سجل حافل بالإنجازات والأثر الفعلي الملموس، وسيبرهن هذا العمل على عزمنا المشترك على مواجهة التحديات الصحية الملحّة على مستوى العالم". وأضاف: "نتطلّع للمساهمة في إثراء قاعدة البيانات والأدلّة ونعبر عن التزامنا العميق بهذه الشراكة". 

هذا وسينعقد مؤتمر ويش 2024 في مركز قطر الوطني للمؤتمرات في الدوحة في الفترة من 13 إلى 14 نوفمبر 2024، ويمكن للراغبين بالمشاركة في القمة التسجيل عبر: www.wish.org.qa 

نؤكد التزامنا بتوفير منصة يمكن من خلالها تسليط الضوء على البحوث المدعومة بالأدلة وتفعيل دورها بتوجيه الممارسات المتبعة في قطاع الصحة على الصعيد العالمي.

سلطانة أفضل
الرئيسة التنفيذية لمؤتمر "ويش"
2,000
سيجتمع في مؤتمر "ويش" 2024 أكثر من 2000 مشارك من صناع السياسات والرواد والمبتكرين والباحثين ورجال الأعمال والمتخصصين في مجال الرعاية الصحية.

التقدم الاجتماعي

استكشاف وابتكار

في ديسمبر، شكّلت التحديات الرئيسية التي تواجهها الأسر المسلمة في المجتمعات المسلمة وغير المسلمة محورًا لنقاشات المنتدى الذي نظّمه معهد الدوحة الدولي للأسرة بالتعاون مع كلية الدراسات الاسلامية في جامعة حمد بن خليفة، عضو مؤسسة قطر. 

وتضمن المنتدى، الذي أقيم تحت عنوان "الأسرة والقيم في عالم متغير"، جلسة خاصة تناولت القيم الأسرية التي تبرزها الحروب والصراعات: حالة فلسطين نموذجًا، ومواضيع أخرى شملت المحافظة على القيم واستيعاب المتغيرات في ظل العولمة والانفتاح الثقافي للأسر المسلمة، والدين والجغرافيا والمواطنة العالمية باعتبارها جزءًا من هوية الأسرة المسلمة ودور المجتمع المدني في تعضيد الأسرة. 

وبالتزامن مع ما سبق، احتفل مركز الابتكار بجامعة حمد بن خليفة، عضو مؤسسة قطر، بدفعة جديدة من خريجي برنامج ريادة الأعمال المبتكرة بالمدينة التعليمية، والذين عززوا مهاراتهم في ريادة الأعمال من خلال ورش العمل التي جرى تنظيمها بالشراكة مع بنك قطر للتنمية، كما تنافست الفرق المشاركة في البرنامج للحصول على حصة من التمويل الذي يقدمه برنامج صندوق ريادة الأعمال التابع لبرنامج ريادة الأعمال المبتكرة بالمدينة التعليمية، والتي يتم تخصيصها للمشاريع التجارية الواعدة في خمس مجالات.  

كما فاز خريج البرنامج والأستاذ المساعد في كلية العلوم والهندسة بجامعة حمد بن خليفة، الدكتور تنوير علم، بمسابقة عرض الأفكار في برنامج ريادة الأعمال الانسيابية، التي استضافتها حاضنة قطر للأعمال التابعة لبنك قطر للتنمية. وذلك عن شركته الناشئة "AISHA" التي تركز على الرعاية الصحية، وتقديرًا لهذا الإنجاز، فاز بجائزة نقدية وتلقى دعم عينيًا لتمكين شركته من الانطلاق والتطور. 

من الضرورة بمكان فهم طبيعة العصر الذي نعيش فيه، وأهم سماته، حتى نتمكن من التعامل مع القيم الثابتة والمتغيرة في نطاق الأسرة العربية والمسلمة

الدكتور علي السند
أستاذ الدراسات الإسلامية، ومقدّم برنامج "موازين" على قناة الجزيرة

الاستدامة, التعليم التقدمي

تسريع الأعمال الريادية

وفي سياق ابتكاري متّصل، قدّم برنامج تسريع المشاريع التكنولوجية التابع لواحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، عضو مؤسسة قطر، الدعم لأحد المبتكرين من المدينة التعليمية وفكرته الهادفة لحماية التنفس لدى راكبي الدراجات في قطر. 

وبفضل التوجيه والتدريب المقدّم من برنامج "أكسيليريت" التابع لواحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، بات الابتكار المسمى "RESPO2" أقرب من أي وقت مضى لدخول السوق. ويمكن وضع هذا الابتكار فوق الخوذات الخاصة براكبي الدراجات، والذي يحتوي على قناع ونظامًا لتنقية الهواء وحماية الأشخاص من تلوث الهواء. يُذكر أن هذا الابتكار هو من بنات أفكار الدكتور جيفري هيكس، مدير الصحة والسلامة والأمن والبيئة في معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة، التابع لجامعة حمد بن خليفة. 

وفي شهر ديسمبر أيضًا، كشفت جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris في قطر، وهي إحدى الجامعات الشريكة لمؤسسة قطر، عن مسار القادة الناشئين ضمن برنامجها لماجستير إدارة الأعمال التنفيذي. ومن المقرر أن ينطلق المسار في خريف عام 2024، مستهدفًا شريحة الشباب من ذوي القدرات العالية في قطر والمنطقة. 

وبهذه المناسبة، قالت الدكتورة شاهينا جانجوا- جيفراج المديرة الأكاديمية لمسار القادة الناشئين: "يهدف البرنامج إلى إعداد جيل جديد من القادة ورواد الأعمال القادرين على التكيف والتميز ضمن بيئات الأعمال الإقليمية والعالمية، وذلك من خلال غرس مبادئ القيادة الشاملة لدى الطلاب من كلا الجنسين ومن مختلف الشرائح العمرية". 

إذا كانت لديك موهبة هائلة يمكنك أن تقدمها للعالم، من خلال ابتكارك، فسوف تشعر بالمكافأة فعليًا. وما عليك إلا أن تفكر في الصالح العام

الدكتور جيفري هيكس

التعليم التقدمي, الرعاية الصحية الدقيقة, الاستدامة

إرثٌ دائم وتأثيرٌ متبادل وإبداع

وعلى صعيد الجامعات الشريكة لمؤسسة قطر، تناولت دراسة لجامعة نورثويسترن في قطر الإرث الاجتماعي والثقافي والاقتصادي لبطولة كأس العالم لكرة القدم التي استضافتها قطر في عام 2022، وذلك بمناسبة مرور عام على إطلاق صافرة النهاية في النسخة الأفضل في تاريخ البطولة العالمية بإجماع الآراء. 

أما طلاب وايل كورنيل للطب – قطر من الخريجين والطلاب الحاليين، فكانوا على موعد مع مناظرة دار النقاش خلالها بينهم حول تطبيق "تيك توك" والصحة النفسية، وذلك بمناسبة الذكرى الخامسة عشرة لإطلاق نادي المناظرات بالجامعة. وفي ذلك السياق،أقام النادي الطلابي للابتكارات والتقنيات في مجال الرعاية الصحية الدقيقة في وايل كورنيل للطب - قطر فعاليته الأولى، والتي استضاف خلالها خبراء سلطوا الضوء على أهمية التعاون في مجال الابتكار. 

وفي جامعة جورجتاون في قطر، كانت علاقات التأثير والتأثر المتبادلة بين الطاقة والثقافة والمجتمع سعيًا لتحقيق العدالة والاستدامة من بين الموضوعات التي طرحت ضمن جدول أعمال منتدى ثقافات الطاقة العالمية الذي نظمته الجامعة بالتعاون مع متاحف مشيرب، والذي استقطب كوكبة من الخبراء والباحثين والفنانين وصانعي الأفلام لتبادل الآراء حول الموضوعات ذات الصلة. 

ومن جهتها، أطلقت جامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر برنامج الزيارات المدرسية، حيث ألهم خبراء مبدعون من الجامعة طلاب المدارس لعيش تجارب الفن والتصميم، فضلًا عن إتاحة الفرصة أمام الشباب لدخول عالم فن الفينيل

لا شيء يمكن مقارنته بالدروس التي تعلمتها في عملي خلال كأس العالم؛ دروس مفادها أن العمل الجاد والتفاني يمكنهما أن يأخذاك إلى أبعد الحدود.

نور المولوي
طالبة بجامعة نورثويسترن في قطر وإحدى متطوعات كأس العالم قطر 2022

التعليم التقدمي

الالتزام بالإلهام

ومع اقتراب عام 2023 من نهايته، رسخت قطر مكانتها المتنامية على خارطة التعليم العالمية - حيث استقطبت الدوحة قادة الجامعات حول العالم لتبادل النقاشات الحيوية فيما يخص مستقبل التعليم العالي. 

واستضافت المدينة التعليمية بمؤسسة قطر النسخة الثالثة من ندوة الرابطة الدولية لرؤساء الجامعات، والتي تهدف إلى تطوير المهارات القيادية لدى قادة الجامعات الصاعدين والجُدد، وهي فعالية أتاحت لقادة الجامعات حول العالم فرصة التعرف عن كثب على "قصة نجاح مؤسسة قطر"، على حد وصف فرانسيسكو مارموليجو، رئيس التعليم العالي في مؤسسة قطر. 

وأوضح مارموليجو: "نحن ملتزمون في مؤسسة قطر بدعم المقاربات المبتكرة التي تمتلك رؤية في مجال التعليم العالي، إذ تعكس شراكتنا مع الرابطة الدولية لرؤساء الجامعات، وجامعات أخرى في قطر، دورنا الفاعل في تعزيز المحادثات المطلوبة بين القادة في مجال التعليم العالي الذين هُم على استعداد لتجربة أفكار جديدة بغية إعادة تشكيل مشهد التعليم العالي في جميع أنحاء العالم". 

وقد لخصت كلمات السيد مارموليجو رسالة مؤسسة قطر، وما يشكّله نموذجها التعليمي من مصدر إلهام في البلاد، والمنطقة، والعالم، ولكل من لديه العزم على إطلاق العنان لإمكاناته، حيث أضاف: "أنا متأكد أنّ قصّة مؤسسة قطر ستكون مرجعًا ملموسًا لما يُمكن تحقيقه، عندما تتوفر لها الرؤية المُلهمة والقيادة الملتزمة والمشاركة المجتمعية الفاعلة".